السؤال:

هل التجارة في الملابس النسائية (ملابس التبرج) حلال أم حرام حيث إن هناك من تلبس هذه الملابس لتتزين لزوجها وهناك من تلبسها في الشارع، فهل الذنب على من تلبسه في الشارع أم الذنب على من يتاجر في هذه الملابس مع العلم أن هناك من الأزواج من يحب أن يرى زوجته تتزين له بالملابس التي يرى النساء في الشارع يلبسنها فأنا لا يمكن لي أن أشترط على النساء أن يلبسن هذه الملابس في بيوتهن، ولا يمكن لي أن أستفسر ما إذا كانت ستلبسها في البيت أم في الشارع؟

الجواب:

الجواب في مثل هذه الأمور -وهي كثيرة جدًا جدًا فهناك ملابس وهناك عطور وهناك أدوات زينة وأشياء كثيرة تخص المرأة- الواجب أن يقال إن الملابس وغيرها صالحة لأن تُلبس وأن يُتزين بها كما أن العطور وأمثالها صالحة للتعطر بها وكذلك غيرها من أنواع التزين والتبرج، فإن كان ذلك صالحا لأن تفعله المرأة أمام الأجانب وأمام زوجها وأمام محارمها وأمام النساء فقط فليس على التاجر في ذلك ذنب، إنما الذنب على من اشترى ولم يلتزم في هذه الأشياء بحدود الله وبشرع الله وأوامر الله .