السؤال:

بنك يقرض بدون فائدة في صورة آلات لتأسيس مشاريع للشباب. هل يجوز للمقترض أن يطلب مالاً لشراء سلعة ثم يشتري سيارة علمًا بأن البنك يحظر في مشاريعه شراء السيارة؟

الجواب:

يقول الله تعالى: “يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود” وهي الاتفاقات ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: “المؤمنون عند شروطهم” فإذا ما أقرض البنك بدون فائدة شخصا ليقوم بمشروع انتاج فليس لهذا الشخص ان يستخدم مبلغ القرض في غير هذا المشروع فليس له ان يشتري سيارة بدلا او غيرها بدل الآلة وإلا كان مخالفا للشرط فيأثم بذلك والمعطي إذا أعطى وهنا القرض عطية لأنه بدون فائدة فشرطه ملزم للمقترض والله أعلم.