السؤال:

إنني أعيش في مدينة كبيرة، وعندما أخرج لقضاء بعض الأعمال قد أحتاج إلى وقت طويل قد يشمل وقت العصر والمغرب، وأنا في دولة غير إسلامية لا يوجد فيها مساجد كثيرة لأداء الصلاة وقد تكون أعمالي في أماكن عامة أو أسواق تجارية أجد فيها صعوبة قي أداء الصلاة في وقتها، فهل يجوز تأخير الصلاة حتى أعود ثم أصليها؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

الذي يجوز لك أثناء مثل هذه الأعذار الهامة التي لا تستطيع التخلص منها أن تجمع الظهر مع العصر، وأن تجمع المغرب مع العشاء، ولا يجوز أن تؤخر الظهر أو العصر إلى ما بعد المغرب وعليك أن ترتب أمورك على هذا الأساس.