السؤال:

هل صلاة المرأة في البيت الحرام أو المسجد النبوي أفضل أم صلاتها في بيتها؟

الجواب:

صلاة المرأة في المسجد الحرام وفي مسجد الرسول أفضل من صلاتها في بيتها؛ إذ أن الأدلة على فضل الصلاة في مسجد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وفي المسجد الحرام لم تفرِّق بين الرجال والنساء، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا تمنعوا إماء الله مساجد الله”، والنساء والرجال يؤدون مناسك الحج والعمرة، ويصلون في المسجد الحرام، ويزورون مسجد الرسول -صلى الله عليه وسلم- ويصلون فيهما، وحديث “لا تشدُّ الرحال إلا إلى ثلاثة، المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا” لم يستثن النساء من فضل شدِّ الرحال إلى هذه المساجد الثلاثة .