السؤال:

ما قولكم في الدعاء للميت؛ هل هو نافع أم لا؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:

 

فالدعاء للميت نافع له إن شاء الله تعالى ، لما ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للموتى ، وأمر أصحابه بهذا .

 

وهذا أمر عظيم الفائدة يغفل عنه كثير من الناس ، فينسون ميتهم، فلا يدعون له بالرحمة والمغفرة ، مع انقطاع عمله ، والدعاء للميت دليل حب الداعي له .

 

تقول اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية :

 

الدعاء الشرعي ينفع الميت بإجماع أهل السنة والجماعة، لقوله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } الحشر:10 ، ولدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم للأموات في زيارته للقبور وفي غيرها، وتعليمه أصحابه ما يقولون من الدعاء في زيارة القبور، وقوله لهم حين دفن بعض المسلمين: «استغفروا لأخيكم فإنه الآن يسأل» ودعائه للميت في صلاة الجنازة وتعليمه أصحابه ما يدعون به فيها للميت إلى غير ذلك من الأحاديث التي تبلغ مبلغ التواتر في المعنى، ولا تعارض بين ذلك وبين قوله تعالى: { وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى } النجم : 39 ، لتخصيص عموم هذه الآية بآية الحشر وغيرها من الآيات والأحاديث.

 

والله أعلم .