السؤال:

السلام عليكم، أنا أمرأة أمريكية حديثة الإسلام، أحب الإسلام كثيرا، وأريد أن أكون مسلمة حقيقية كخديجة، لكن لدي سؤال سيدي، ولا أجد له إجابة: لماذا تغطي المرأة كامل جسدها وعورتها بينما الرجل ليس مطالبا بذلك؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

لأن الرجل لم يركّب فيه: خلقة وفطرة ما رُكّب في المرأة من أسباب الجاذبية، الله جعل في المرأة خاصية الجاذبية للرجل، وهذا لحكمة؛ لتكون هذه الجاذبية دافعة إلى الزواج والارتباط الأسري، الذي على أساسه يستمر النوع الإنساني، وتقوم الأسر والبيوت المؤمنة، ويتربى الأولاد الصالحون في حضانة آبائهم وأمهاتهم؛ ولأن المرأة فيها هذه الجاذبية أُمرت بأن تغطي من جسدها ما لا يجب على الرجل تغطيته وهذا أمر معروف بالفطرة، والعلم الحديث الآن يقرر أن المرأة مختلفة في تكوينها الجسدي والعصبي والعقلي عن الرجل، ولا عيب في ذلك؛ لأن الكون قائم على ظاهرة الزوجية والازدواج: “وخلقناكم أزواجًا”، فالذكورة والأنوثة يكمل أحدهما الآخر، قال الله تعالى: “ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون “؛ ومن هنا كان الرجل طالبًا بحكم الفطرة والمرأة مطلوبة، وهذا تكريم للمرأة ولا جدال في ذلك.