السؤال:

إذا قُتل الإنسان فهل يُعتبر موتُه اسْتِيفاءَ العمر الذي قدَّره الله له؟

الجواب:

في كُتب التوحيد هذه العبارة “والمقتول ميِّت بأجَله”، فالله سبحانه قدَّر له هذا الأجل وعلم أن سبب موته هو القتل، فالعُمْر محدود غير متغيِّر في علم الله تعالى، وما يظهر للملائكة هو أن الإنسان لو وصل رَحِمَهُ مثلًا طال عمره، كما جاء في الحديث، ولا يعلمون إن كان سيصل رحِمَه أو لا، والذي يعلم ذلك يقينًا هو الله وحده.